وصف لعاصمة تونس وماهي المعالم البارزة فيها


وصف لمدينة تونس

مدينة تونس هي عاصمة دولة تونس وهي أكبر مدنها.تقع خلف بحيرة تونس وميناء حلق الوادي.هذه المدينة القديمة محاطة بالعديد من المعالم الطبيعية الحديثة ويتجمع الكثير من الناس هناك.، وخاصة في وسطها ،العديد من المعالم الحديثة الأزقة والممرات،حيث يؤدي التجمع إلى تنشيط التجارة،نظرًا لتوافر السلع المعروضة مثل الجلود والبلاستيك والقصدير والهدايا التذكارية السياحية الصغيرة.

عاصمة تونس هي مركز الحياة السياسية والإدارية التونسية.كما أنها مركز النشاط التجاري للبلاد.،حيث ازدهرت التنمية الاقتصادية في تونس مؤخرًا،ولكن يجب ملاحظة أن التطور السريع في تونس وازدهارها أدى إلى ظهور بعض التحديات الاجتماعية.

تونس مدينة مزدهرة ذات طابع حديث.،بالإضافة إلى كونها واحدة من المدن التاريخية الكبرى.يوجد في المدينة العديد من المباني القديمة على جوانبها.،بعضها تحول إلى متاحف أو مراكز ثقافية،والبعض الآخر تحول الي مطاعم ومقاهي.تمتاز هذه المباني بواجهات جميلة من القرن العشرين مما جعلها مطاعم وأماكن تستحق الزيارة.للترفيه عن كل من يزور المدينة لا بد من زيارة محلات الملابس وخط المواصلات (المترو) وغيرها.تتمتع الأحياء الحديثة المحيطة بشارع بورقيبة بجمال فني رائع.حيث يتميز سفح المبنى بالفن الزخرفي على طراز فن الآرت نوفو أو آرت ديكو.

تشتهر تونس بكونها القلب التاريخي لتونس.،فهي تعتبر من أفضل المدن العربية والإسلامية التي تم الاعتناء بها والمحافظة عليها.ويشمل ذلك القصور والمساجد.تم إدراج الأضرحة والمدارس والنوافير في قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1979.

يوجد في مدينة تونس مقر الحكومة الذي له شكل بيضاوي محاط بجدار متواصل يعلوه القصب.تم بناؤه حول مسجد الزيتونة الكبير.،بحيث يفتح على منصة كبيرة تطل على السوق وقاعة اجتماعات عامة ومكان للاستعراضات العسكرية.الحرفيين حول.تقع هذه الأسواق في منازل تحيط بها شوارع ضيقة.

وصف لعاصمة تونس وماهي المعالم البارزة فيها

السّكان

يبلغ عدد سكان تونس الحالي 119202283.وتحتل تونس المرتبة 79 في قائمة الدول من حيث عدد السكان.تبلغ الكثافة السكانية لتونس 76 نسمة لكل كيلومتر مربع.،وتبلغ مساحة الأرض 155.360 كم 2 ،في عام 2020 م. وجد أن حوالي 70.1٪ من سكان تونس ،أي ما يقرب من 8.280.799 نسمة ،يعيشون في المدينة.وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن متوسط العمر في تونس يبلغ 32.8 سنة.

المناخ

تتمتع تونس بمناخ البحر الأبيض المتوسط مما يعني أن الصيف حار والشتاء معتدل.متوسط هطول الأمطار السنوي في الربيع والخريف 441 ملم.تبلغ درجة الحرارة حوالي 32 درجة في يوليو.

التجارة والاقتصاد

يتأثر الاقتصاد التونسي بعدة قطاعات. ومنها زراعة الزيتون والحبوب والتعدين والسياحة ،من بين القطاعات التي تساهم في اقتصاد المدينة. أمثلة على الإنتاج والصناعات التي تساهم في الاقتصاد التونسي: إنتاج زيت الزيتون ،الصناعات الفوسفاتية الفائقة ،المعادن ،الآلات ،الكهرباء ،ايضا ورش السكك الحديدية. تساهم هذه الصناعات في رفع جودة الحياة في المنطقة وتوفر فرص عمل للسكان المحليين. يوجد في ميناء حلق الوادي محطات طاقة حرارية ويوجد مصهر للرصاص في مدينة مقرن.

وتوجد شبكة مواصلات عامة تشمل حافلات ،ويوجد نظام سكة حديد خفيف فوق الأرض ،اضافه إلى خط قطار إقليمي يقوم بربط وسط المدينة بالضواحي الشمالية القريبة.

المعالم البارزة

يوجد في تونس العديد من المعالم الهامة التي تشجع السائحين من جميع أنحاء العالم على زيارتها والتعرف عليها. من بين هؤلاء ما يلي:
  • مُتحف باردو الوطني :يشتهر متحف باردو الوطني لأنه يعرض إحدى أشهر مجموعات فن الفسيفساء في العالم. يقع الاثنان الآخران في تركيا وتعرض الغرف في هذا المتحف العديد من الأمثلة على فن الفسيفساء الزاهية والملونة ،والتي تم اكتشافها من مواقع مختلفة في جميع أنحاء تونس. يوجد في الطابق السفلي بعض المعروضات المثيرة غير الفسيفسائية مع عروض العصور البونية الجديدة والمسيحية والإسلامية.
  • مسجد الزيتونة:يتميز جامع الزيتونة الكبير بعمارة مميزة منذ حكم الأسرة الأموية عام 732 م ،وقد تم تزيينه باستمرار بإضافات وتحسينات في قرونه. يمنع دخول غير المسلمين إلى قاعة الصلاة لعدم تاثيرهم علي المصليين ،ولكن يستطيع الزوار التنزه في الخارج. بالنسبة للمسجد ،يمكنهم أيضًا التوجه إلى السطح لمشاهدة أعمال البلاط الرائعة. السطح هو أحد أفضل الأماكن في تونس للحصول على صور بانورامية للمنطقة.
  • حلق الوادي: هي مدينة تقع في الساحل وميناء في العاصمة التونسية. لقد كانت حرجة لبلدنا بسبب سيطرتها على مدخل الميناء ،كما كانت في عهد الإمبراطور شارل الخامس ،وكذلك منذ عام 1574 وما بعده ،بسبب التوسع والتعزيز من قبل الحكام العثمانيين. تضاءل الوجود الاستعماري الفرنسي ،مع نمو كمية الطمي في بحيرة تونس. لم تعد البحيرة قادرة على استيعاب السفن التي كانت أكبر من العبارة.
تشتهر حلق الوادي بالعديد من القلاع الإسبانية والعثمانية التي تمكن الزائرين من مشاهدة معالم المدينة ،كما تتميز باحتوائها على بوابة الأرسنال القديمة على طريق تونس والطريق الساحلي الرئيسي (شارع فرانكلين روزفلت) ) هو أفضل مكان لاستنشاق الهواء المالح. الرمال وفيرة في المدينة. أفضل الأماكن للاسترخاء في المناطق الرملية.
  • قرطاج:تم بناء قرطاج على الساحل الشمالي لأفريقيا وأصبحت مدينة ساحلية. بعد ازدهار قرطاج ،أصبحت ضاحية سكنية لتونس. تقع قرطاج على الساحل التونسي وتم وضعها للسيطرة على السفن المارة بين صقلية وشمال إفريقيا أثناء عبورها البحر الأبيض المتوسط. جدير بالذكر أن موقع قرطاج الأثري قد أضيف إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي عام 1979.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-