كيف تستمتع برحلة إلى كرواتيا ‏وما أهم معالم السياحة في كرواتيا ‏؟ 2022

 تحتل كرواتيا مركزاً عالياً بين دول العالم من إذ الشعبية، فهي جمهورية شعبية بأنها إتجاه سياحية ذات مواصفات متميزة، وتتفاوت فيها مقومات السياحة إذ يبقى بها العدد الكبير من المدن الساحلية التي تحوز مقار تاريخية ترجع لمقدار العصور الوسطى، مثلما يشطب دائما ترتيب فاعليات ثقافية منوعة، والتي تجعل كرواتيا إتجاه مثالية لمحبي السياحة الثقافية، مثلما تحوز ايضاًًً عدد من المنتجعات التي تمنح خدمات الرفاهية والاسترخاء إضافةً إلى فرصة الدواء، ويتوفر بها العدد الكبير من أماكن البيع والشراء لمحبي التسوق، إضافة إلى ذلك أنها تعرف عنها بالمراسي والأرصفة التي يبلغ عددها إلى ما يزيد عن 16 1000 رصيف، ولمحبي الطبيعة وعشاقها فإن السياحة في كرواتيا تقدم لهم العديد من الحدائق والمحميات الطبيعية الفريدة، إذ يبقى بحوالي عشرة محميات فضلا على ذلك بحيرات “بليتفيتش” التي اعتبرت إحدى مواقع الإرث الثقافي الآدمي الموالية لمنظمة اليونسكو، كذلكً سوف تتلذذ طوال السياحة في كرواتيا بالأنهار الجميلة والشلالات التي تمتاز بمياهها الصافية، والعديد من مقومات السياحة التي تجذب الزائرين إلى كرواتيا سيكون بانتظارك.

هل فيزا كرواتيا شنغن؟ وما هي مطالب تأشيرة كرواتيا؟ يسأل الكمية الوفيرة من راغبي السفر إلى كرواتيا عن كون التأشيرة المخصصة بها تعقب تأشيرة شنغن المخصصة بمعظم الدول الأوروبية، إلا أن الحقيقة هي أن كرواتيا ليست عضواً فاعلاً في نسق الشنغن المختص بالتأشيرات، لذلك فلن تتمكن من تنجيم فيزا شنغن وتسافر بها في الحالً إلى كرواتيا، غير أن إن كنت تحوز فيزا شنغن من الأساس وقمت باستعمالها مرة واحدة على أقل ما فيها بالسفر إلى واحد من دول شنغن، ففي تلك الظرف يمكن لك أن تستخدم تلك الفيزا للسياحة في كرواتيا ، ايضاًًً يمكن لك أن تقوم بالدخول إلى كرواتيا بأسهل ما يمكن عن طريق واحد من دول الشنغن دون أي مانع، أما في موقف كونك لا تحوز فيزا شنغن ولست موجوداً ذات واحد من الدول المختصة بتأشيرة شنغن، وتود أن تسافر إلى كرواتيا من بلدك، فإليك مطالب تأشيرة الدخول إلى كرواتيا: جواز السفر: ينبغي أن تكون حاملاً لجواز سفر لا تقل صلاحية عمله عن 6 شهور على أقل ما فيها، وهذا من تاريخ وصولك إلى كرواتيا، مثلما يفتقر عمل صورة ضوئية منه. الصور الشخصية: تتطلب إلى تقديم صورتين من الصور الفوتوغرافية الجديدة، أي نشد أن تكون الصور بتاريخ بالقرب من ميعاد السفر، مثلما يشترط أن تكون الصور بخلفية بيضاء وتبدو الوجه على أكمل وجه وبكافة تفاصيله. اللغات المطلوبة: يقتضي عليك أن تتيح عموم الطلبات المخصصة بالتأشيرة وجميع الملفات المرتبطة بها باللغة البريطانية، ولا يشطب إستحسان أي مستند بالعربي . الملفات الإضافية: يلزم تقديم خطبة من ناحية المجهود المختصة بك، إضافة إلى حجوزات الفندق والطيران سواء ذهاب أو رجوع، ايضاً أعلن حساب بنكي لآخر 6 أشهر، وما يثبت قدرتك على صبر مصروفات مدة رحلتك. المواجهة الشخصية: سيكون ثمة محفل شخصية قبل أن تنال تأشيرة كرواتيا، ستتمكن من الاستحواذ على التأشيرة في أعقاب 15 يوماً من أيام المجهود، ويمكن لك أن تطلب تأشيرة مستعجلة في 5 أيام عمل. الشعب الكرواتي خلال السياحة في كرواتيا لا يوجد شك أن أنك ستتعامل مع الشعب الكرواتي لدى سفرك إلى كرواتيا، وتعد تعاملات الأمم في الدول السياحية واحد من أبرز الأسباب التي تجعل السياح يحسون بالرضا إزاء وجودهم في تلك الدولة، والشعب الكرواتي من الأمم الودودة التي تحترم الوافدين إلى بلدهم من متنوع مناطق العالم، وهم مندرجون أسفل العرق السافي الذي بالجنوب، ويشبهون الأمم الشرقية إلى حاجز هائل، إذ يمتاز ذلك الشعب البساطة والحياة الاجتماعية المترابطة وهو المسألة الذي لا تجده في المجتمعات الغربية، والغريب في الشأن أن الشعب الكرواتي يجد صعوبة في التناقل مع شعوب أوروبا حاله حال الأمم العربية والشرقية، وهذا نتيجة لـ التغيرات بينهم في عدد كبير من النواحي، فتجد مثلاً الكنائس شائعة في كرواتيا وتمتلئ بالناس على نحو مطرد وهو الذي يبرز تدين ذلك الشعب بخلاف الأمم الأوروبية التي تعرف عنها بالإلحاد، لذلك فإن الشعب الكرواتي يمتاز بمعاملته الطيبة والودودة للسياح والزوار وسوف يحبون إعانتك في أي كلف تريده. ثمن المعيشة و السياحة في كرواتيا تعمل جمهورية كرواتيا بعملة “كونا” وهي ورقة نقدية لا يمكن لك أن تحوّل إليها من عملتك العربية، إذ لا رضي تلك الورقة النقدية التغيير من أي ورقة نقدية أخرى غير ورقة نقدية العملة الأوروبية، لذا سوف يكون عليك قبل السفر أن تقوم بتغيير عملتك إلى ورقة نقدية العملة الأوروبية، ثم ما أن تبلغ إلى كرواتيا تحوّل العملة الأوروبية إلى ورقة نقدية “كونا” الكرواتية، وقيمة السياحة في كرواتيا موقف ومعقولة مضاهاة بدول غربية أخرى، فمثلاً ثمن الإقامة في فندق بنجمة واحدة بحوالي 521 كونا، والتي تعادل سبعين يورو فحسب، أما الإقامة في فندق بنجمتين فتتكلف بحوالي 531 كونا، والفنادق ذات الثالث نجوم تتكلف إلى حد ماً 647 كونا، والرابع نجوم تبلغ نحو 963 كونا، أما إذا كنت تود الإقامة في فندق 5 نجوم فإن القيمة قد تصل  إلى 2,381 كونا والتي تعادل بحوالي 322 يورو، وعن ثمن الغذاء في كرواتيا فإن أكلة لشخص فرد في واحد من المطاعم الكرواتية سوف تكلف نحو 45 كونا، وقنينة المياه يبلغ ثمنها ما بين 5 إلى 12 كونا. إرشادات جوهرية قبل السفر إلى كرواتيا لا يوجد شك أن محاولات الزائرين والسائحين ممن زاروا كرواتيا تجسد من أكثر الأشياء التي يلزم على راغبي السياحة في كرواتيا أن يقرئها ويتعلموا منها، إذ تتيح تلك المساعي العديد من التعليمات والمعلومات الهامة التي ستفيدك طوال وجودك بتلك الدولة، فمثلاً يُحذر بأن تقوم بتحديد وجهاتك التي سوف تزورها في كرواتيا، ويعود هذا لمقدار بقائك هنالك، فإن كانت مدة أسبوع مثلاً تَستطيع أن تزور بلدة زغرب عاصمة كرواتيا لفترة 48 ساعةٍ والتوجه إلى مدينة أخرى من مدن كرواتيا الجميلة ثم قضاء ما توجد لك من رحلتك لدى ساحل البحر الأدرياتيكي، أوما مثلما ترتب لنفسك، ايضاًًً من أكثر الإرشادات قبل السياحة في كرواتيا هو ألا تسافر أثناء سيزون القمة، إذ أن قيمة السياحة في تلك الفترات تصبح أضعاف الفترات العادية، لذا يمكن لك أن تبتعد عن سيزون الصيف وبالضبطً شهري تموز وأغسطس، مثلما يُحذر لتخفيض القيمة في كرواتيا ايضاً أن تقطن ذات واحد من النُزل المتاحة ثمة عوضاً عن حجز فندق بأثمان غير واقعية. ينبغي أن تولي انتباهها لأمر جوهري خلال السياحة في كرواتيا وهو المواصلات، إذ أن قليل من السياح تستسهل ركوب القطار بديلا عن الحافلات العامة وهو الموضوع الذائع في أكثرية الدول الأوروبية، غير أن لا يعد القطار أرقى أداة تنتقل بها في كرواتيا، إذ أن أكثرية السكك الحديدية ثمة لا تربط بين مدن كرواتيا وخصوصا في الجنوب، لهذا من الأمثل أن تعتمد في تنقلاتك ضِمن كرواتيا على الحافلات العامة فهي ليست غالية كذلكً مثلما أنها مريحة في السفر، ايضاً انتبه لوجوب إحضار حذاء للساحل، ولذا لأن ساحل كرواتيا يمتاز باعتباره ممتلئاً بالصخور والحصوات، وهو الذي يجعل من المتعب النهوض أو التمشية ببساطة أعلاه، غير أن كل ما هو مطلوب منك هو إحضار حذاء ملائم وسوف تتمتع بكثرةً، كذلكً ينبغي أن تولي انتباهها لنقودك وأموالك، ليس لسبب كرواتيا بلد غير آمنة لكن لأن الإستيلاء في جميع مقر بالعالم، غير أن ايضاًًً لا تهمل منظور وجود مبلغ مالي معك دائما إذ أن أغلب المواضع مثل المطاعم والمقاهي لا وافق سوى الدفع نقداً. بيانات سياحية لراغبي السفر إلى كرواتيا تجسد اللغة الحكومية في كرواتيا هي اللغة الكرواتية، غير أن بصرف النظر عن هذا فإن استعمال اللغة البريطانية ثمة كلف دارج بشكل كبير، فحتى الشعب الكرواتي ذاته يصدق على بصعوبة اللغة الكرواتية لهذا فإن معظم الشعب إذا لم يكن كله يتكلم اللغة البريطانية حتى وإذا كان على نحو متواضع، وايضاًًً يبقى من بينهم من يتحدث اللغة الألمانية أو الإيطالية، لذلك فإن التخابر في كرواتيا لن يكون صعباً ولا داعي للقلق من اللغة، كذلكً يقتضي أن تكون على معرفة بأن البعوض في كرواتيا سوف يكون مزعجاً لك، وبالتحديدً إذا قد عزمت السياحة في كرواتيا طوال مرحلة الخريف وهذا بمناطق الريف الكرواتي في الليلً، كذلكً كرواتيا في بعض الأحيانً ما تتعرض لبعض الهزات الأرضية، غير أن قبل أن تحس بالقلق فإنها محض هزات قد تتم وبالضبطً في الأنحاء الساحلية التي هي عرضة للزلازل، كذلكً إذا كنت ستتجول طوال مدد وسط النهار في كرواتيا فيجب أن تحترس لحرارة الشمس، يمكن لك شرب العدد الكبير من الماء مع استعمال عدد محدود من الأدوات للحماية من الشمس. أجمل المدن السياحية في كرواتيا لديها كرواتيا عدد من المدن السياحية التي تمثل وجهات سياحية ضرورية لكثير من السياح من غير مشابه العالم، وقد صرت كرواتيا محط أعين العالم عقب التحاقها للاتحاد الأوروبي، واشتهرت باعتبارها توجد فيها العديد من المقومات التي تدعم السياحة في كرواتيا ، وتعرف علنا كرواتيا ايضاًًً كثيرا المدن الساحلية التي يعشقها السياح بهدف التمتع والاسترخاء على سواحل كرواتيا الجميلة، لهذا مهما كانت وجهتك في كرواتيا فسوف تتمكن من قضاء أوقات جميلة وعطلة وهمية لا مثيل لها، وفي السطور التالية سنعرض عدد محدود من أجدر أجمل المدن السياحية والساحلية التي تعرف عنها بها كرواتيا والتي يقصدها السياح على نحو سنوي. بلدة زغرب Zagreb، العاصمة الكرواتية زغرب هي عاصمة كرواتيا التي تجسد أشهر بلدة سياحية بها، إذ لديها تلك البلدة تراث ثقافي عارم وأصيل فضلا على ذلك الهندسة المعمارية التي تعم أرجاء البلدة، مثلما تعرف عنها زغرب ايضاًًً بأحد الملتقيات العارمة المعروفة باسم “ترغ جوسيبا”، ألا وهي ساحة ضخمة تتضمن على متحف بلدة زغرب، وهو متحف معبأ باللوحات الفنية والعديد من المعروضات اليدوية الجميلة والتي تسرد بدورها تاريخ بلدة زغرب الراسخ، ويشبه ذلك المتحف حدائق “ماكسيمير”، ويصل مساحته نحو 18 هكتاراً، مثلما يبقى في البلدة كذلكً عدد من المعالم الدينية والتراثية والتي من الأشهر بينهن “مربع ماركو”، و”برج لوترسكاك” وايضاً “كاتدرائية زغرب”، وتعرف علنا مساحة الجنوب في البلدة بوجود الميادين الواسعة والتي منها ساحة “Nikola Subic Zrinski”، والتي يبقى بها متحفاً للآثار فضلا على ذلك أكاديمية الفن والعلوم المعروفة باسم “Hazu”، وكذلكً نافورة شهرة تدعى بـ”Le Champignon”، مثلما تبقى ساحة “Kralja Tomislava”، وهي تتضمن على عقار خاص بالفنون وفندق تاريخي أثري إضافة إلى ذلك محطة الحافلات. بلدة دوبروفنيك Dubrovnic تعرف علنا تلك البلدة بمثابها واحدة من أكثر وأرقى وجهات السياحة في كرواتيا ، إذ لديها مراكز سياحية أساسية إضافة إلى ذلك مرفأ في الجنوب، ويتاح بها مساحة فاتنة تُعرف باسم “Peart of the Adriatic”، أي مساحة اللؤلؤة والتي تعرف علنا بناها بالتاريخ والثقافة وهو الذي جعلها تلتحق لفهرس الإرث الثقافي الدولي في جمعية اليونسكو، وتلك المكان حاضرة أسفل منطقة جبلية “لاسرد”، ويعرف عنها تلك البلدة بمثابها تماثل بلدة البندقية التي هي أجمل مدن إيطاليا المشهورة على صعيد العالم، وارتفع إشراق نجم تلك البلدة منذ القرن الـ5 عشر، ويتوفر كذلكً عدد من الشواطئ الرملية التي تعرف عنها بها تلك البلدة إضافة إلى شواطئ حجرية فاتنة، وسوف تلمح خلال وجودك هنالك العديد من هيئات خارجية الفن المعماري المبدع، فضلا على ذلك العديد من المتاحف والقلاع والمواضع الأثرية ذات المواصفات المتميزة التي تجذب إليها السياح، ويعرف عنها بلدة “دبروفنيك ايضاً بوجود عدد من الفنادق الراقية والمنتجعات السياحية التي ستوفر لك قضاء وقتاً جميلاً وممتعاً. أستريا Istrie، شبه الجزيرة الكرواتية تجسد أستريا أضخم شبه جزيرة حاضرة في كرواتيا، ويتوفر بداخلها -الذي يمتاز كثيرا الخضرة فيه- مدناً وقرى يعود تاريخها إلى مدد العصور الوسطى، ولعل أبرز تلك المدن بلدة “بورك” والتي تعرف عنها بالبازيليك البيزنطية، التي بناها الإمبراطور “أوفراسيوس” طوال القرن الـ16 ميلادي، ايضاًًً تبقى بلدة “موروفن”، وهي بلدة تاريخية يعود وجودها في الدنيا للعصور الوسطى، تَستطيع ايضاً في أستريا أن تزور جزر “بريجوني”، وهي متمثل في سلسلة من الجزر إذ جزيرتين كبيرتين يضمان نحو 12 جزيرة ضئيلة، وهي من بين معالم السياحة في كرواتيا التي تجذب السياح بشكل ملحوظ، ايضاً لا يقتضي أن تمض لدى زيارتك أستريا أن تقوم بتجربة لاكتشاف مغارة “باردين”، وهي تشتمل على نحو 5 كهوف ويبلغ عمقها إلى 132 متراً إلى حد ماً، ذاك إضافةً إلى المرفأ المشهور “بولا” والذي يبقى به مجموعة مغايرة وفريدة من الزقاق والآثار الرومانية وغير هذا، لهذا سعى أن تكون مكان أستريا في إطار دومين جولاتك السياحية في كرواتيا. بلدة تروجير Trogir واحدة من أكثر وأجمل المدن السياحية التي تَستطيع أن تزورها خلال السياحة في كرواتيا ، فهي تمتاز بمثابها تتداخل مع السلاسل الجبلية والبر الأساسي لبحر “الأدرياتيكي”، وهو الذي جعلها تخضع للمنظمة الدولية اليونسكو، ويتوفر بتلك البلدة تنوع ضخم ومعلوم في الحضارات والثقافات، فتاريخ البلدة يمتلئ بمجموعة من الحضارات الراسخة التي احتلتها لفترات متباينة من الدهر، ومن تلك الحضارات حضارة الإمبراطورية الرومانية واليونان القديمة وغيرها، وتمتاز البلدة وبخاصةً وسطها الذي يمتلئ بمجموعة من المسارات الضيقة والتي ستجد خلال تجولك بها شرفات مضيفة تعليق وهي ما تنتمي لمطاعم ومقاهي في البلدة، ايضاًًً تبقى كنيسة البلدة والتي تَستطيع التلذذ طوال زيارتها بشكل عاطفي فاتن، ويتوفر في البلدة جدران ضخمة أشهر واحد فيهم “كامرلنغو”، مثلما يمكن لك أن تزور جزيرة “أوكروغ غورني” واحد من أكثر أهمية معالم السياحة في كرواتيا ، ويمكن لك أن ترتفع المناطق الجبلية المتواجدة في البلدة والتي ستمنحك طلة جميلة على الشواطئ الحاضرة بخصوص البلدة. بلدة سبليت تجسد تلك البلدة ثاني أضخم المدن الكرواتية، وبها الكمية الوفيرة من معالم الجلب السياحي التي تجعل منها بلدة ذات مواصفات متميزة عند السياح وفوق منها توصيات جسيمة، وتمتاز بلدة سبليت باعتبارها ذات موقع متميز جدا، إذ إضافة إلى أماكنها السياحية فهي تجسد نقطة انطلاق لمناطق سياحية أخرى في نطاق كرواتيا، ومنها بلدة”سالونا” القديمة، وجزر “باكليني” والكثير من الشواطئ الساحرة الحاضرة بمدينة “زلاتني رات” أو بمدينة “سولتا” وغيرها، ولديها بلدة سبليت تاريخاً عريقاً إذ كان يسكنها الرومان منذ آلاف الأعوام، ومن بعدهم البيزنطيون وآخرين، ومن أشهر المواضع البارزة بها والتي تعد من معالم السياحة في كرواتيا هو “قصر دقديانوس”، وهو قصر من العصر الروماني عاش فيه الإمبراطور “دقلديانوس” مرحلة 8 أعوام، ويبلغ طول ذلك القصر 215 متراً بإبانة بحوالي 180 متر، ايضاً تبقى كاتدرائية “القديس دومنيوس”، وهي حاضرة في إطار مكان قصر “ديوكليتيان” وصممها المهندس “فيلوتاس وخصص” طوال القرن السابع، إضافةً إلى معرض “إيفان ميستروفيتش” والذي يكمل فيه توضيح أفعال فنية كتماثيل ورسومات وغيرها. أحسن المواضع السياحية في كرواتيا السياحة في كرواتيا صعدت إرتفاعاً كبيراً منذ أن انضمت إلى التحالف الأوروبي، إذ كان كافياً لأن يلتفت العالم إلى الكنوز السياحية المتواجد ضِمن تلك الجمهورية وبداخل مدنها، فهي تتضمن على مقار سياحية يشير إلى العديد من السياح زيارتها، مثلما أن موقع كرواتيا في نطاق أوروبا مميزاً فهي محاطة بدول سياحية أخرى مثل البوسنة والهرسك من الجهة الشرقية إضافة إلى ذلك سلوفينيا التابع للغرب، ويحدها من ناحية الجنوب البحر الأدرياتيكي الذي يعتبر ساحله واحد من أبرز معالم جلب السياحة في كرواتيا ، وتعد عاصمة كرواتيا “زغرب” واحد من أشهر مدنها وأكثرها زيارة من قبل السياح، وهي أضخم مدن كرواتيا وتمتلئ بالأماكن السياحية والمزارات التاريخية ذلك بالقرب من بقية المدن التي تتعدد فيها طرق الترفيه والتمتع التي يحبها الزائرين والوافدون إلى كرواتيا، وفي السطور التالية أحسن المقار السياحية في كرواتيا: حديقة ماكسيمير Maksimir Park تبقى تلك الحديقة بمدينة زغرب عاصمة كرواتيا، وهي أقدم حديقة عامة بتلك الدولة وتحوز شهيرة عارمة بين السياح، إذ تعد الحديقة موطناً كبيراً للكثير من النباتات المتغايرة ومجموعات عظيمة من الحيوانات، ذلك فضلا على ذلك أن الحديقة تعتبر الموروث الثقافي والاجتماعي إلى مدينة زغرب، وهي ليست مُحببة من قبل السياح وبحسب إلا أن إن القاطنين المحليين يعتادون زيارتها بهدف التمتع ببعض الآونة فيها، وهي ميسرة الوصول إذ تبقى في وسط البلدة إضافةً إلى كونها بلا مقابل للجميع بأي توقيت، سوف تتلذذ هنالك بمناظر طبيعية خلابة، وسوف تقوم بمجموعة من الجهود الممتعة مثل ركوب الدراجات وبخاصةً دراجات التلال التي تجيز لك عمل جولات ممتعة بشكل كبير، مثلما يتاح فرصة تأجير عربة والتجول في الحديقة الواسعة واستكشاف عموم هيئات خارجية الحُسن الكامن بها، مثلما يبقى بحيرات ضِمن الحديقة والتي يمكن لك فيها أن تتمتع بجولة ذات واحد من الزوارق الضئيلة وسوف تكون محاولة مذهلة لا محالة، ولا تنسى محاولة مطعم “Maksimir Park Restaurant” ثمة فهو يستأهل المسعى. متحف ميمارا Mimara Museum يحدث ذاك المتحف المشهور في ساحة “زوفلت” الحاضرة بمدينة زغرب الجميلة، إذ يحتسب من أكثر متاحفها الفنية التي تمتاز بمثابها تُجسم تراثاً ثقافياً وفنياً مبهراً، إذ يبقى ضِمن جدران ذلك المتحف ما يقرب من 3000 قطعة تتفاوت ما بين اللوحات الفنية والتماثيل الجميلة وكذلكً يبقى به نصب تذكارية وبضائع من الحرف اليدوية وغير ذاك، وقليل من القطع التي يشطب عرضها في ذاك المتحف يبلغ حياتها إلى نحو مائتين عام، ويتوفر بذلك المتحف ايضاً معارض فنية يبلغ عددها بحوالي 1500 وتتراوح ما بين المؤقت والمستديم، وستجد بالداخل كذلكً “القسم القديم” ويتاح به بحوالي مائتين قطعة فنية معروضة منها منسوجات وعملات قديمة وغير هذا، والمهم ذكره أن اللوحات الفنية المتواجدة في متحف ميمارا رسمها أشهر الرسامين على نطاق أوروبا، وهي لوحات غير ممكن تقديرها بقيمة، وحتى ساحة المتحف الحاضرة خارجه فإنها مملوئة بالكثير من النباتات والأزهار الملونة والتي تمنح هيئةً خارجيةً جميلاً وخلاباً ورائحة عطرة تفوح في مختلف أرجاء المقر. جزيرة هفار كرواتيا ليست جزيرة عادية في إطار جزر كرواتيا الأخرى، إلا أن تمتاز تلك الجزيرة بوجود لين ساحلي فضفاض إضافة إلى ذلك ينابيع المياه العذبة، فهي حاضرة بحريا الأدرياتيكي، وتمتد لنحو 68 كيلومتراً إلى حد ماً، إذ التلال العالية التي تمتلئ بالصخر الجيري والدولوميت، وتعد جزيرة “هفانا” من أضخم 4 جزر كرواتية من إذ عدد الأهالي، ويمتاز بيئة تلك الجزيرة باعتباره معتدلاً طوال فصل الشتاء وحار بالصيف، ولعل واحد من أضخم مصالح السياح في تلك الجزيرة هي لآلئ الساحل الكرواتي المبهرة، وتعد جزيرة “هفار” خليط بين العديد من وسائط الترفيه والاستجمام وبين هيئات خارجية الطبيعة الخلابة والثقافة، ويتوفر في تلك الجزيرة مختلَف الخدمات الحياتية التي قد يحتاجها الزائرين وتعرف علنا بفن الطبخ، مثلما أن للجزيرة تاريخ عتيق إذ تميزت بمثابها ذات مجد وسلطة أثناء مدد العصور الوسطى، ستكون محاولة زيارتك لتلك الجزيرة بدون شك محاولة ممتعة فلا تفوتها خلال السياحة في كرواتيا . كاتدرائية القديس فيتوس تلك الكاتدرائية هي واحد من أبرز معالم السياحة المتواجدة بمدينة “رييكا” الكرواتية، وهي بلدة ساحلية شعبية في كرواتيا وبها الكثير من المزارات التاريخية والتي من بينهم تلك الكاتدرائية الراسخة، إذ تمتاز الكنيسة بتصميم معماري مبدع، إذ تم بنائها عن طريق مهندس معماري اسمه “جياكومو بريانو”، وهذا طوال عام 1638، وقد استند تلك المهندس المبدع على تدبير أرضية دائرية بهدف إنشاء الكاتدرائية وإخراجها بتصميم مدهش، وقد بلغت فترة إنشاء تلك الكاتدرائية بحوالي مائة عام، لتنتهي على الإطلاقً عام 1744 وتكون بعدها إحدى معالم السياحة في كرواتيا التي يقصدها الزائرين، وتعرف الكنيسة بأكثر من اسم من ضمنهم كاتدرائية “سانت فيتوس” وكذلكً كنيسة “القديس فيتوس”، ويتاح فيها صليب عظيم بشكل كبيرً يعود تاريخه إلى القرن الـ13، مثلما يبقى بها ايضاً مذابح ذات شكل باروكي وهو مظهر بال، يمكن لك أن تجعل تلك الكاتدرائية واحد من وجهاتك بتلك الدولة وسوف تتلذذ بكثرةً بزيارتها. حديقة حيوانات زغرب إن كنت من مغرمي بصيرة الحيوانات والتمتع بهم، فإن تلك الحديقة في كرواتيا خيار مثالي لا يقتضي أن تمض زيارته، إذ يبقى بتلك الحديقة مجموعة هائلة من الحيوانات التي تتفاوت في فصائلها مثل العدد الكبير من الثدييات والزواحف وأشكال متباينة ومتميزة من الطيور، إذ سترى النمور والأسود وايضاً الزراف والفيلة وحيوان الشمبانزي وغيرها من الحيوانات الأخرى، وهي حديقة واسعة وهائلة تبلغ مساحتها إلى نحو 17 فداناً، وهي متواجدة بمنتزه “ماكسيمير” الواقع بمدينة زغرب العاصمة، وهي ليست حديقة جديدة لكن تعد من أقدم 3 حدائق متواجدة في كرواتيا تماماً، وصرت شعبية بين السياح ويقبل أعلاها الزائرين من دول أخرى بالقرب من القاطنين الكرواتيين من محبي تلك الحديقة، ويحدث ترتيب إحتفاليات موسيقية ومهرجانات تجسد عاملاً يجذب الزائرين للحديقة، وليس هذا وبحسب لكن يبقى بالحديقة ايضاًًً مساحات واسعة من الخضرة والنباتات والأشجار إضافة إلى عدد من البرك والنوافير الجميلة التي تنهي بهاء وجمال المقر، وعليك بتجربة دكان المثلجات بالحديقة لتتذوق آيس كريم فريد ولذيذ. وختاماً، فإن السياحة في كرواتيا صارت إحدى المساعي التي يتقصى عنها العديد من محبي السفر والتمتع بمختلف وسائط الترفيه، إذ ستجد العديد من المقار السياحية الجميلة والمزارات التاريخية الأصيلة فضلا على ذلك عدد من الشواطئ التي من دون شك سوف تمضي بها وقتاً مميزاً ورائعاً، وقد قدمنا لك أسمى المدن السياحية مع فكرة مقترحة مجموعة من أهم معالم السياحة في كرواتيا ، ذاك إضافة إلى ذلك البيانات السياحية والإرشادات التي تَستطيع النفع منها إذا ما قد عزمت السفر إلى كرواتيا وجعلها إتجاه سياحية في إطار جولاتك بشأن العالم لقضاء وقتاً ممتعاً وتجربة سفر لا تُنسى.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-